تفريغ مقطع : ما الذي قدموه؟ بنطال محزق مرقع! خلاعة ومجون!!

ما الذي قدموه؟ بنطال محزق مرقع! خلاعة ومجون!!

مَاذَا عِنْدَ غَيْرِنَا؟!

إِنَّ أَكْبَرَ دَوْلَةٍ فِي العَالَمِ تَمْلِكُ السِّلَاحَ وَالعَتَادَ وَالقُوَّةَ, بِمَا لَمْ يَكُنْ قَبْلُ فِي أُمَّةٍ مِنَ الأُمَمِ إِمْتِلَاكًا لِلسِّلَاحِ المَادِيِّ المُدَمِّرِ؛ لَا تَسْتَطِيعُ أَنْ تَفْرِضَ عَلَى النَّاسِ شَيْئًا, وَمَا الَّذِي صَنَعُوهُ فِي أَيِّ قُطْرٍ احْتَلُّوُه؟ مَاذَا صَنَعُوا؟!

فَرَضُوا عَلَى النَّاسِ الخَنَا وَالتَّحَلُّلَ مِنَ الأَخْلَاقِ!! وَفَرَضُوا عَلَيْهِمُ التَّسَفُّلَ!!

مَا الَّذِي صَارَ هُنَاكَ مِمَّا لَمْ يَكُنْ؟!!

خَلَاعَةٌ وَمُجُونٌ وَعَرْبَدَةٌ وَفُجُورٌ, وَتَحَلُّلٌ مِنْ كُلِّ قِيمَةٍ وَانْخِلَاعٌ مِنْ كُلِّ أَصْلٍ!!

مَا الَّذِي قَدَّمُوهُ؟ وَمَا الَّذِي عِنْدَهُمْ لِيُقَدِّمُوهُ؟!

بِنْطَالٌ مُحَزَّقٌ رُقِّعَ مِنْ هَاهُنَا وَهُنَالِكَ!! وَوَجْبَةٌ سَرِيعَةٌ تَأْخُذُهَا وَتَطِيرُ حَذْوَ الطَّائِرِ!! هَذَا مَا هُنَالِكَ!!

وَأَمَّا مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَجَاءَ بِهَذِهِ؛ ((اعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا)), كُونُوا عِبَادًا للَّهِ حَقًّا, جَاءَكُم بِالعَفَافِ وَالصِّدْقِ وَالإِخْلَاصِ وَالنَّصَفَةِ وَالعَدْلِ وَنَفْيِ الجَوْرِ, جَاءَكُم بِكُلِّ خَيْرٍ وَحَذَّرَكُم مِنْ كُلِّ شَرٍّ؛ فَدَانَتْ لِدَعْوَتِهِ الدُّنْيَا وَدَخَلَ النَّاسُ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا, وَأَجْرَى اللَّهُ رَبُّ العَالَمِينَ المُعْجِزَاتِ لِرَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فِي أُمَّتِهِ, كَمَا يَأْتِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ فِي تَعْلِيقِ الحَافِظِ بْنِ كَثِيرٍ عَلَى مَا وَقَعَ فِي عُبُورِ دِجْلَة.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  من صورِ التبرُّج
  صيغ التكبير الواردة عن السلف
  العلامة رسلان: خطورة تكفير المسلمين بلا مُوجِب
  ولكننا من جهلنا قل ذكرنا
  تَعَرَّفْ كَيْفَ تُحَوِّلْ حَيَاتَكَ كُلَّهَا إِلَى عِبَادَةٍ للهِ -عَزَّ وَجَلَّ-
  رِسَالَةُ الشَّيْخِ رَسْلَان إِلَى الأَقْبَاطِ
  حلــم الشيعــة هـدم الكعبـة والمسجـد النبـوى وحـرق أبوبكـر وعمـر رضى الله عنهما
  ((4))... ((هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ))
  هذا يَزيدُ الإِرْهَابُ إرهابًا ويزيدُ التَّطَرُّفَ تَطَرُّفًا.
  لماذا لا تتوب الآن؟!
  هل تعلم أين تقع بورما وما الذى يحدث فيها ولماذا العالم يقف ساكتا على هذه الوحشية..؟
  القطبيون في المملكة العربية السعودية
  عقيدتُنَا منظومةِ: منهجِ الحقِّ للعلَّامة السعديِّ –رحمهُ اللهُ-
  ابتعد عن الفحش والفواحش
  صلاة العيد بالمُصلى والتحذير من التكبير الجماعي ومن الاختلاط والسفور!!
  • شارك