شؤم المعصية.. هل تظنون أنكم أفضل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!أَوْلَادُ الخَنَا وَمُرَوِّجُو الزِّنَا يَسُبُّونَ أَشْرَفَ الخَلْقِ!!! اطمس عليها وادعوا لي بخيرتَعَرَّفْ كَيْفَ تُحَوِّلْ حَيَاتَكَ كُلَّهَا إِلَى عِبَادَةٍ للهِ -عَزَّ وَجَلَّ-مَنْ عَرَفَ نَفسَهُ اشتَغَلَ بِإصْلَاحِهَا عَن عُيوبِ النَّاس, وَمَنْ عَرَفَ رَبَّهُ اشتَغَلَ بِهِ عَن هَوَى نَفسِهِأَشْرَاطُ السَّاعَةِ الصُّغْرَىقلب يحترق يتمزق ينزف دما على ذل المسلمينحَتَّى وَلَوْ بَكَى عِنْدَكَ حَتَّى غَسَلَ قَدَمَيْكَ بِبُكَائِهِ وَدُمُوعِهِ لَنْ يَصْنَعَ لَكَ شَيْءأويسرك أن تكون امرأتك في ليل بناؤك مادة الأحلام عند الشباب بليل حتى يستوجبون الغسل ؟!نصيحةٌ للموظفِ الذي يقبلُ الهدية... شبهة الراتب لا يكفيهَلْ تَستَطِيعُ أَنْ تَعْقِدَ الْخِنْصَرَ عَلَى أَخٍ لَكَ فِي اللَّهِ؟ أَيْنَ هُوَ؟!! أمسك الشمس!!هل أنت محروم ؟رسالة الرسلان للذين يطعنون فيه....!أفق يا رجل لا تكونن وليًّا لله في العلن عدوًا لله في السرمَنْ لَمْ يَشْكُرِ النَّاسَ لَمْ يَشْكُرِ اللَّهَمَا ذَنْبُهُ لِكَيْ يُضْرَبَ وَيُهَانَ؟!! وَلَكِنْ اللهُ الْمَوْعِد..قَاعِدَةٌ عَظِيمَةٌ وَضَعَهَا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ عِنْدَ مَوْتِ وَلَدِهِ عَبْدِ الْمَلِكِإِيِ وَاللَّهِ، لَوْ كَانَ لِلذُّنُوبِ رِيحٌ؛ مَا قَدَرَ أَحَدٌ أَنْ يَجْلِسَ إِلَيَّ، وَلَكِنَّهُ السَّتْر، فَاللَّهُمَّ أَدِمْ عَلَيْنَا سَتْرَكَ وَعَافِيَتَكَانتبه... ربما يُختَم لك بالكُفر فتموت على غير ملة الإسلام!!ألا يخاف هؤلاء الظلمة من دعاء المستضعفين عليهم في أجواف الليالي وفي الأسحار وفي السجود؟أكثر الناس يكرهون الحق ويكرهون سماعه ويكرهون من جاء به!!هَلْ عِنْدَ أَحَدٍ صَكٌّ وَبَرَاءَةٌ أَنْ يَمُوتَ مُسْلِمًا؟!إِنَّ الْعِلْمَ الَّذِي أَحْمِلُهُ يَسْتَطِيعُ كُلُّ أَحَدٍ أَنْ يَحْمِلَهُ؛ وَلَكِنَّ الْقَلْبَ الَّذِي أَحْمِلُهُ لَيْسَ لِغَيْرِي أَنْ يَحْمِلَهُحكم خلع المرأة ثيابها في غير بيتهاالواحدُ منكم يحمل المكتبة الشاملة في يده، فماذا تعلمتم؟!! ، وبماذا عمِلتُم مما عَلِمتُم؟!!لو كُنتُ مُغتابًا أحدًا؛ لَاغتَبتُ أَبَويَّ، هما أَوْلَى بِحسَنَاتِيهَلْ يَحِقُّ لَكَ التَّوَاضُعُ أَصْلًا؟!!لماذا لا تتغير؟! ألا توقن أنك ستموت؟! في الأمة مٙن لا يعرف اسم رسول الله صلى الله عليه وسلمهكذا تكون الراحة في الصلاة... وحقيقة الافتقار إلى اللههل أنت من الذين يخوضون في الأعراض ويكشفون الأسرار ويفضحون المسلمين استمع لعقوبتكهَلْ خَلَا مَجْلِسٌ لَكَ مِنْ غِيبَة؟!مَن عَرف ربه وعرف نفسه برِئ من الرياء والسمعة والهَوى ظاهرًا وباطنًالا تتكلم فيما لا يعنيك، وَفِّر طاقةَ عقلِك وطاقةَ قلبِك, واحفظ على نفسِك وقتَكرسالة إلى الفقراء... القاعدة الذهبية للإمام أحمد في مواجهة الفقرهل تدري معنى أنك ستموت؟!إِذَا كُنْتَ تَضْحَكُ فِي المَقَابِرِ فَاعْلَمْ أَنَّ قَلْبَكَ قَدْ مَاتَ!هل سيفرح الناس بموتك؟ هل سيستريح الناس منك؟!إِذَا كُنْتَ تَضْحَكُ فِي المَقَابِرِ فَاعْلَمْ أَنَّ قَلْبَكَ قَدْ مَاتَ!أيسجد القلب؟ لمَاذا أنت غَضُوب لا يقِفُ أمامَ غضَبِكَ أحد؟رسائل الشيخ رسلان إلى الحاضرين والمستمعيناللَّهُمَّ إنَّكَ تعلمُ أنِّي أُحِبُّ أنْ أَدُلَّ عَليكالحَيَوَانَات تُقِيمُ حُدُودَ اللهِ وَيُضَيِّعُهُا الإنسان!!حقيقة العبودية... راجـع نفسك‫أين الإخلاص فينا‬؟‬أَحْيَاكَ اللهُ كَما أحْيَيْتَنِيهو اللهكن جـادًّا مترفعًا ولا تكن هـازلًا ولا تكن مائعًاجرب هذا قبل أن تُقدم على أي معصيةالاعتداء على المتمسكين بالهدي الظاهر وعلى المجبات في الشوارع والطرقاتانظر كيف يتصرف الخائف من الله عز وجـل!!احذر أهل زمانكهل تخيلت يوما ماذا لو دخلت النار كيف تفعل وماذا تفعل وأين تذهب والنار تحيط بك من كل جانب !!رسالة عاجلة إلى الكاسيات العاريات ... أما علمتِ أن زينتَكِ الحياء؟!صار الحجابُ يَحتاج حجابًا... فقد تَبرَّجَ الحِجاب‬!!رسالة قوية لكل ظالم... كيف تظلم؟ ولمَ تظلم؟ مَن أنت وما تكون؟!مات بسبب آية من كتاب الله سمعها!!رحمك الله يا أميأيسجد القلب؟!الشيخ رسلان يقسم على إخوانه جميعا في كل مكان أن لا يقبلوا يديهالظالم والمظلوم توقف!! فإنَّ الحياة فرصة واحدة لا تتكررولكننا من جهلنا قل ذكرنافمتى نتوب؟!!فوائد ذكر الله عز وجل (60 فائدة)تأمل في تبدل الأحوالرأيتم كيف زال ملك الملوك فكيف تظلمونألا تخشى سوء الخاتمةأفق يا رجل لا تكونن وليًّا لله في العلن عدوًا لله في السرالناسُ في غفلةٍ عما يُراد بِهمقد يدخلك ذنب الجنة ، وقد تدخلك طاعة النارإنَّمَا يَتَعثَّرُ مَن لمْ يُخلِصهل فكرت يومًا في رؤية ربك؟السوريون والسوريات ينتظرون الفتوى بجوازِ أكل الأموات من الأناسيِّوا حلباه! وا حلباه!ألا تشعر بأنك تُعاقب بالنظر إلى الحرامالزنا والنظر للمحرمات دين سيرد من عرضكقصة جريج وغض البصرذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهنيعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدورالله أحق أن يُستحيا منهسَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِفكم غَيَّبَ الموتُ مِنْ صَاحِبلَيْسَ لمَن عَمِلَ بالمعصيةِ أنْ يُنْكرَ وقوعَ العقوبةليست العِبرةُ أنْ تكونَ ثابتــًاإنَّ القلبَ الذي أحمِلُهُ لا يَتَسَنَّى لأحدٍ أنْ يَحْمِلَهُجاهِدْ نفسكَ وﻻ تَغتراسمع هذه الكلمات قبل أن تموت لعلك تخرج مما أنت فيهقانون لا ينبغي أن يغيب عنك أبدًايأتي بالرجال العراة إلى زوجته وابنته ثم يسأل لماذا ينحرفون؟!لا تَعْمَل لتُذكرأبكيكِمتى يا عبد الله تستقيم علي أمر اللهلماذا لا تتوب الآن؟!
  • شارك