تفريغ مقطع : متى يبدأ القيام فى رمضان ومتى ينتهى ؟

عَلينَا أَنْ نَلتَفِت إِلَى أَمرٍ كَبِيرٍ؛ وَهُوَ قَولُ النَّبيِّ الكَريمِ -صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَآلِهِ وَسَلَّم-:

((مَن قَامَ رَمَضانَ إِيمَانًا وَاحتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِهِ)) فَذَكَرَ رَمَضَانَ كُلَّهُ...

اللَّيلَةُ الأُولَى مِن لَيَالِي رَمَضَان قَد يَفُوتُ قِيَامُهَا علَى كَثِيرٍ مِنَ المُسلِمِينَ!!

إِمَّا لِجَهلِهِم بِأنَّهَا مِن رَمَضَان, لِأَنَّهُ إِذَا ثَبَتَت رُؤيَةُ الهِلَال فَقَد دَخَلَ رَمَضَان, فَمُنذُ دَخَلَ الهِلالُ فَرَمَضَانُ مِن غُروبِ الشَّمسِ مِن لَيلَةِ إِذْ, وَإِذَا رُؤيَ هِلَالُ شَوال فَهَذَا مِن شَوال وَخَرَجَ رَمَضَان.

فَعَلينَا أَنْ نَلتَفِتَ إِلَى هذا الأَمرِ الكَبِيرِ؛ لِأنَّ النَّاسَ رُبَّمَا تَقَاعَسُوا عَن القِيَامِ فِي أَوَّلِ لَيلَةٍ مِن لَيَالِي رَمَضَان علَى أَنَّهَا لَيسَت مِن رَمَضَان!!

وَرُبَّمَا اعتَقَدُوا تَقدِيمَ الصِّيَامِ علَى القِيَامِ, فَيَقولُونَ: لَا نَقُومُ حَتَّى نَصُوم!!

فَيَصُومُونَ أَوَّلَ يَوم وَيَبدَؤونَ القِيَامَ مِنَ اللَّيلَةِ الثَّانِيَةِ مِن شَهرِ رَمَضَان, فَلَا يَكُونُونَ دَاخِلِينَ فِي حَدِيثِ النَّبِيِّ: ((مَن قَامَ رَمَضانَ إِيمَانًا وَاحتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِهِ))

فَتَحَرَّ ثُبُوتَ الهِلَال, فَإِذَا ثَبَتَ دُخُولُ الشَّهرِ؛ فَقُم لَيلَةَ أَوَّلِ يَومٍ مِنهُ, فَهَذا مِن رَمَضَان, هَذِهِ أَوَّلُ لَيلَةٍ مِن لَيَالِي رَمَضَان.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  الذين يعبدون الصنم والبقر... يعظمون معابدهم!! ويحكم أيها المسلمون أين تعظيم مساجدكم؟
  حافظوا على أنفسكم وعلى أعراضكم
  جرائم الصليبيين والشيوعيين ضد المسلمين
  المظاهرات والاعتصامات والإضرابات حرام حتى ولو أذن بها الحاكم
  ضع خدي على الأرض عسى أن يرى ذلي فيرحمني
  هو الله
  الدفاع عن الشيخ المُجَدِّد محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- في مسألة التكفير بلا مُوجِب
  اللَّهُمَّ إنَّكَ تعلمُ أنِّي أُحِبُّ أنْ أَدُلَّ عَليك
  انتبه...أفِق من غفوتِك!! لا تَشغَل نفسَكَ بغَيرِكَ
  العلماء منارات الهداية للناس
  سؤال هـام لكل مسلم... هل تعرف مَن تعبُد؟!
  لماذا يحاربون المصريين في لقمة العيش
  قَاعِدَةٌ عَظِيمَةٌ وَضَعَهَا عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ عِنْدَ مَوْتِ وَلَدِهِ عَبْدِ الْمَلِكِ
  التفارب بين السنة والشيعة!!
  كلُّ حاكمٍ في دولة له أحكام الإمام الأعظم : يُبايع ويُسمع له ويُطاع
  • شارك