تفريغ مقطع : سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ

((سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ))

سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ

                   وَأَرضُكِ عُمرانٌ وَشيكُ خَرابِ

وَمَا أَنتِ إِلّا جيفَةٌ طالَ حَولَها

                   قِيامُ ضِباعٍ أَو قُعودُ ذِئابِ

نَعيشُ وَنَمْضي في عَذابٍ كَلَذَّةٍ

                   مِنَ العَيشِ أَو في لَذَّةٍ كَعَذابِ

ذَهَبنا مِنَ الأَحلامِ في كُلِّ مَذهَبٍ

                   فَلَمّا اِنتَهَينا فُسِّرَت بِذَهابِ

وَكُلُّ أَخي عَيشٍ وَإِن طالَ عَيشُهُ

                   تُرابٌ وأيمُ اللهِ وَاِبنُ تُرابِ

وَكُلُّ أَخي عَيشٍ وَإِن طالَ عَيشُهُ

                   تُرابٌ وأيمُ اللهِ وَاِبنُ تُرابِ

اللهم  أحسن ختامنا يا رب العالمين.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  عدد ركعات صلاة التراويح ــ ومتى ينصرف المأموم ــــ وهل تمنع المرأة من صلاة التراويح في المسجد؟
  هَذِهِ دَعْوَتُنَا... مَا قَارَبْنَا مُبْتَدِعًا وَإِنَّمَا أَنْقَذَ اللَّهُ بِنَا أُنَاسٌ مِنَ البِدْعَة
  القطبيون في المملكة العربية السعودية
  فَضْلُ العِلْمِ وَطُلَّابِهِ
  الحلقة الثالثة: أسباب انتشار الإلحاد في العصر الحديث
  لَوْ وَقَعَتِ الْفَوْضَى فِي مِصْرَ فَلَنْ يَبْقَى مَا يُقَالُ لَهُ مِصْر عَلَى الْخَرِيطَةِ!!
  أَحْيَاكَ اللهُ كَما أحْيَيْتَنِي
  تنبيهٌ هامٌّ في حقِّ الرسول ﷺ
  رسالة أب لابنه الصغير!
  العلامة رسلان: خطورة تكفير المسلمين بلا مُوجِب
  المظاهرات والاعتصامات والإضرابات حرام حتى ولو أذن بها الحاكم
  لاتضحك إلا بقدر ولا تبتسم إلا بقدر ولا تتكلم إلا بقدر
  الاعتراف بالخطأ بطولة
  ألا تشعر بأنك تُعاقب بالنظر إلى الحرام
  هَلْ يَحِقُّ لَكَ التَّوَاضُعُ أَصْلًا؟!!
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان