تفريغ مقطع : سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ

((سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ))

سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ

                   وَأَرضُكِ عُمرانٌ وَشيكُ خَرابِ

وَمَا أَنتِ إِلّا جيفَةٌ طالَ حَولَها

                   قِيامُ ضِباعٍ أَو قُعودُ ذِئابِ

نَعيشُ وَنَمْضي في عَذابٍ كَلَذَّةٍ

                   مِنَ العَيشِ أَو في لَذَّةٍ كَعَذابِ

ذَهَبنا مِنَ الأَحلامِ في كُلِّ مَذهَبٍ

                   فَلَمّا اِنتَهَينا فُسِّرَت بِذَهابِ

وَكُلُّ أَخي عَيشٍ وَإِن طالَ عَيشُهُ

                   تُرابٌ وأيمُ اللهِ وَاِبنُ تُرابِ

وَكُلُّ أَخي عَيشٍ وَإِن طالَ عَيشُهُ

                   تُرابٌ وأيمُ اللهِ وَاِبنُ تُرابِ

اللهم  أحسن ختامنا يا رب العالمين.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  يريد أن يطلق زوجته لانه لم يعد يحبها،، فماذا قال له الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ؟؟
  لقد غزت الإباحية مخادعكم معشر المسلمين
  انقسم شباب الأمة اليوم إلى ثلاثة أقسام... على الرغم من أنهم صمام أمانها!!
  تَذَكَّر مَن صَامَ مَعَنَا العَامَ المَاضِي وَصَلَّى العِيد
  تعلم كيف تصلى صلاة النبى صلى الله عليه وسلم فى أقل من 10 دقائق ...
  كَيْفِيَّةُ الصَّلَاةِ
  قد رَأَيْنَا مَا صنَعَ بِنا الإِسلاَمِيُّونَ لمَّا دَخَلُوا فِي السِّياسَة
  مَن الذي يمنع أهل السُّنة من اعتلاء المنابر وفي الوقت ذاته يترك المجال لكل صاحب فكر منحرف؟!
  حقق عقيدتك أوَّلًا حتى تعرف ربك وتعرف دينك وتعرف عقيدتك
  الحَيَوَانَات تُقِيمُ حُدُودَ اللهِ وَيُضَيِّعُهُا الإنسان!!
  قَضِيَّةُ الْأُمَّةِ الْقُدْسُ وَالْأَقْصَى
  حول مراقبة الرب جل وعلا
  سَلِّم لرَبِّكَ تَسْلَم
  فكرة وآلية
  كلُّ حاكمٍ في دولة له أحكام الإمام الأعظم : يُبايع ويُسمع له ويُطاع
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان