تفريغ مقطع : المُبتدعُ أَشَدُّ خَطَرًا

((المُبتدعُ أَشَدُّ خَطَرًا))

ولذلك كان المُبتدعُ أشدَّ خطرًا على الأمةِ مِن اليهودِ والنَّصارى؛ لأنه يُغَيِّرُ المِلَّةَ ويُبَدِّلُ الشَّريعة، وأمَّا هؤلاءِ؛ فعدائُهم ظاهرٌ وحَرْبُهم تكونُ واضحةَ المَعَالِمِ عند المسلمين، فهؤلاءِ كُفارٌ يريدونَ تغييرَ الشريعة، وأمَّا تغييرُها مِن حيثُ ﻻيدري أهلُها؛ وأمَّا تزييفُها، وأمَّا تشويهُها؛ فهو أمرٌ باطلٌ يتسللُ به من يَتسللُ؛ حتى يَرُوجُ على الجماهيرِ، والعاميُّ قد اشْتُّقَّ لَقَبُهُ مِنْ العَمَى، فهو في الجُملةِ كالبَهيمةِ يقودُها مَنْ يقودُها؛ فيَمضي بها حيثُ يَمضي بها؛ ﻻ تَدري مَصلحتَها من مَضرِِّتِها، وﻻ ما ينفعُها مما يَضُرُّها، فتتغيرُ الشريعة وتُشَوَّهُ المِلَّة.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  تعلم كيف تصلى صلاة النبى صلى الله عليه وسلم فى أقل من 10 دقائق ...
  ما معنى أن تكون مسلمًا؟
  هل تخيلت يوما ماذا لو دخلت النار كيف تفعل وماذا تفعل وأين تذهب والنار تحيط بك من كل جانب !!
  فمتى نتوب؟!!
  قاعدة الإسلام الذهبية... مَن بيده السلطان ينبغي أن يُطاع في غيرمعصية
  الدين حجة على الجميع
  الحلقة الرابعة: بيان بعض أساليب الملحدين الماكرة
  هل فكرت يومًا في رؤية ربك؟
  هَذِهِ دَعْوَتُنَا... مَا قَارَبْنَا مُبْتَدِعًا وَإِنَّمَا أَنْقَذَ اللَّهُ بِنَا أُنَاسٌ مِنَ البِدْعَة
  التفجير والتدميرُ يستفيدُ منه أعداء الإسلام
  ندم الحسين -رضي الله عنه- على خروجه
  إعلام النفاق إعلام الخزى والعار هم من يصنعون التطرف والإرهاب ..!
  كيـــف تعامـــل السلــف مـــع ظلــم الحكــام وجورهـــم؟؟
  التعليق على التفجيرات التى تقع فى السعودية ومن الذى يقوم بها؟ وما الهدف منها؟
  رسالةُ حَسَن البنَّا للإخوان المسلمين اليوم
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان