تفريغ مقطع : صار الحجابُ يَحتاج حجابًا... فقد تَبرَّجَ الحِجاب‬!!

وَزِينَةُ المَرأةِ العَفَاف, وَعَلَى المَرأَةِ الَّتِي آمَنَت بِرَبِّهَا, وَسَتَرَت جَسَدَهَا؛ أَنْ تَتَّقِيَ اللهَ رَبَّ العَالمِين، فَلَا تَتَبَرَّج بِحِجَابِهَا، فَهَذا شَيءٌ شَائنٌ لَا يَلِيق، وَالحِجَابُ الآنَ قَدْ تَبرَّجَ!!

نَعَم صَارَ الحِجَابُ يَحْتَاجُ حِجابًا، فَقَدْ تَبرَّجَ الحِجَاب!! فَهَذا شَيءٌ شَائنٌ لَا يَنبَغِي أَنْ يَكُون!!

فَعَلَى المَرءِ أَنْ يَكُونَ وَاعِيًا, وَعَلَى المُسْلِمِ -وَعَلَى المُسْلِمَةِ أَيضًا- أَنْ يَعْرِفَ طَرِيقَهُ إِلَى رَبِّهِ، فَالحَيَاةُ مُنْقَضِيَةٌ أَيُّهَا الأَحِبَّة مُنْقَضِيَة-، ثُمَّ هِيَ لَيْسَت عَلَى الشَّبَابِ تَدُوم.

وَمَعْلُومٌ أَنَّ مَنْ تَوَرَّطَ فِي تِلْكَ الشَّهَوَات؛ عُوقِب دُنْيَا وَآخِرَة؛ إِنْ لَمْ تَصِحَّ تَوْبَتُهُ وَيَعُود إِلَى اللهِ العَزِيز الحَمِيد، فَلَا بُدَّ أَنْ يُعَاقَبَ, وَالجَزَاءُ مِنْ جِنْسِ العَمَل, كَمَا قَالَ الشَّاعِرُ الحَكِيمُ:

مَنْ يَزْنِي فِي امرَأَةٍ بِأَلْفَيْ دِرْهَمٍ *** فِي بَيْتِهِ يُزْنَى بِغَيْرِ الدِّرْهَمِ

إِنَّ الزِّنَا دَيْنٌ فَإِنْ أَسْلَفْتَهُ *** كَانَ الوَفَا مِنْ أَهْلِ بَيْتِكَ فَاعْلَمِ

إِنَّ الزِّنَا دَيْنٌ فَإِنْ أَقْرَضتَهُ *** كَانَ الوَفَا مِنْ أَهْلِ بَيْتِكَ فَاعْلَمِ

مَنْ يَزْنِي فِي امرَأَةٍ بِأَلْفَيْ دِرْهَمٍ *** فِي بَيْتِهِ يُزْنَى...

-فِي قِرَاءَةٍ أَوْ قُلْ فِي رِوَايَةٍ برُبْعِ الدِّرْهَمِ وَالصَّوَاب أَنْ تَقُول- بِغَيْرِ الدِّرهَمِ، بَلْ لَرُبَّمَا دُفِعَ لَهُ المَال جَزاءً وِفَاقًا!!

وَالجَزَاءُ مِنْ جِنْسِ العَمَل، وَاخْرُج مِنْ بَيْتِكَ؛ فَسَرِّح طَرْفَكَ فِي المُحَرَّمَاتِ, وَاعْلَم أَنَّ مُحَرَّمَاتِكَ أَنْتَ وَحُرُمَاتِكَ؛ يُسَرَّحُ فِيهِنَّ الطَّرْفُ أَيْضًا جَزَاءً وِفَاقًا, فَلَا تَنْتَهِك، وَقِفْ عِنْدَ حُدُودِ العَفَاف.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  مَن الذي يمنع أهل السُّنة من اعتلاء المنابر وفي الوقت ذاته يترك المجال لكل صاحب فكر منحرف؟!
  إلى أهل المغرب الحبيب
  عقيدتُنَا منظومةِ: منهجِ الحقِّ للعلَّامة السعديِّ –رحمهُ اللهُ-
  لا تَعْمَل لتُذكر
  ‫أين الإخلاص فينا‬؟‬
  يتكلمون في دينِ اللهِ بغيرِ عِلم
  شيخ الإسلام بن تيمية المفترى عليه في القديم والحديث
  سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ
  رسالة الى الذين يفسفسون على الفيس بوك ...
  مَنْ عَرَفَ نَفسَهُ اشتَغَلَ بِإصْلَاحِهَا عَن عُيوبِ النَّاس, وَمَنْ عَرَفَ رَبَّهُ اشتَغَلَ بِهِ عَن هَوَى نَفسِهِ
  كلُّ حاكمٍ في دولة له أحكام الإمام الأعظم : يُبايع ويُسمع له ويُطاع
  جملة من أعمال واعتقادات فاسدة تدمر عقيدة المسلم
  متى تعود إلينا فلسطين؟ الإجابة في أقل من دقيقه
  إِذَا كُنْتَ تَضْحَكُ فِي المَقَابِرِ فَاعْلَمْ أَنَّ قَلْبَكَ قَدْ مَاتَ!
  أحمد البدوى كان رافضيًا محضًا وكان عدوًا لدين الله
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان