تفريغ مقطع : منهج الرسول في الدعوة إلي الله

((من خطبة الهزيمة النفسية))

الرسولُ -صلى الله عليه وآله وسلم- في السِّلْمِ يُعَلِّمُ التوحيدَ وفي الحربِ يُعَلِّمُ التوحيد كما في حديث أبي واقدٍ الليثيِّ لمَّا مَرُّا وكانوا حديثي عهدٍ بكُفْرٍ على شجرةٍ عظيمةٍ، فقالوا: يا رسول الله اجعل لنا ذات أنواطٍ كما لهم ذاتُ أنواط. قال: ((الله أكبر، قُلتم كما قال بنو إسرائيل لموسى: اجعل لنا إلهًا كما لهم آلهة)).

يُعَلِّمُ التوحيدَ في السِّلْم و الحرب راكبًا وماشيًا وقائمًا و قاعدًا وعلى جَنْبِ حتى وهو على فراشِ الموتِ -صلى اللهُ عليه وآله وسلم- جَعَلَ على وجهِهِ قطيفة، فكلما اغتَّمَ بها رَفَعَها وهو على فراشِ الموتِ يقول: ((لَعَنَ اللهُ اليهودَ والنصارى اتخذوا قبورَ أنبيائِهم مساجد؛ يُحَذِّرُ ما صنعوا)).

الرسول -صلى الله عليه وسلم- إلى اللحظةِ اﻷخيرة مِن عُمُرِهِ يدعو إلى حقيقةِ الدينِ، يُعَلِّمُ الناسَ دينَ ربِّ العالمين بتوحيدِ اللهِ وحدَهُ وعدم اﻹشراكِ به.

إذا لم نعرض اﻹسلامَ عرضًا صحيحًا فكيف يعرفهُ الناسُ؟!

إذا لم نُبَيِّن للناسِ دينَ اللهِ؛ فمَن يُبَيِّنُ الدينَ للناسِ؟!

إذا لم نحمل أمانةَ اللهِ لنؤديَها لخَلْقِ اللهِ في أرضِ اللهِ؛ فمن يؤدي اﻷمانةَ دوننا؟ إن خُنَّا أمانةَ اللهِ؛ فَمَن ذا يُؤتمنُ بعدنا؟

يريدُ القومَ اليوم أنْ يُلْبِسُوا اﻹسلامَ ثَوبَ الشركِ بإلباسِهِ تلك النظريات وهي كُفريةٌ لحمةً وسُدَى، يريدونَ أنْ يجعلوا ما أُسِّسَ علي الباطلِ والكُفرِ معمولًا به في ديارِ اﻹسلامِ مُطبِّقًا علي أهلِهِ وهيهات، لا يستقيمُ ذلك حتى تجمعَ الماءَ والنار في يدك وهيهات لا يجتمعان أبدًا.

اﻹسلامُ دينُ اللهِ وحقيقتُهُ ينبغي أنْ يُدَعَى إليها كما جاءَ بها رسولُ اللهِ.

نسألُ اللهَ ربَّ العالمين أنْ يُفَهِّمَنا حقيقةَ الدين وأنْ يُقيمنا علي اﻹسلامِ العظيم الذي جاءَ به النبيُّ الكريم -صلى الله عليه وآله وسلَّم- ما عِشْنَا.

وأنْ يقبضَنا عليه وأنْ يحشرنا في زُمرةِ من بَلغناهُ، إنه علي كل شيءٍ قدير وصلى الله وسلم على نبيِّنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً
  احذر الذنوب ونظف طريقك من الدخـلاء المدسوسين
  إياك أن تنكسر
  اطمس عليها وادعوا لي بخير
  الدين يحكمك في كل شيء... في ضحكك وفي بكائك وفي كلامك وفي صمتك...
  تعلم كيف تصلى صلاة النبى صلى الله عليه وسلم فى أقل من 10 دقائق ...
  احذر ثم احذر هذه البدع الكبيرة!!
  ملخص لكل ما يخص الأُضحية
  إلى أهل ليبيا الحبيبة ..
  شيخ الإسلام بن تيمية المفترى عليه في القديم والحديث
  الاِسْتِئْذانُ الذي لا يَفْعَلُهُ إلا القَلِيلْ
  هَلْ عِنْدَ أَحَدٍ صَكٌّ وَبَرَاءَةٌ أَنْ يَمُوتَ مُسْلِمًا؟!
  مَن الذي يفعل ذلك سِوَى المسلمين؟!
  استقبال القبلة _ اتخاذ السترة _ النية
  بين المنحرف عمرو خالد والإمام الألباني –رحمه الله-
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان