تفريغ مقطع : تَذَكَّر مَن صَامَ مَعَنَا العَامَ المَاضِي وَصَلَّى العِيد

مِن نِعَمِ اللهِ -تَبَارَكَ وَتَعَالَى- عَلَيكَ أَنْ مَدَّ فِي عُمُرِك وَجَعَلَكَ تُدرِكُ هَذَا الشَّهرَ...

فَكَمْ غَيَّبَ المَوتُ مِن صَاحِبٍ؟

وَكَمْ فِي ظُلُمَاتِ القَبرِ مِن حَبِيبٍ؟ كَانَ مِلأَ السَّمعِ وَالبَصَرِ, وَعَن صَفحَةِ ذَاكِرَةِ القَلبِ لَا يَغِيب, فَصَارَ تَحتَ أَطبَاقِ الثَّرَى رَهِينَ مَحبِسٍ لَا مَعدَى لَهُ عَنهُ, وَلَا مَخلَصَ لَهُ مِنهُ؛ إِلَّا أَنْ يَكُونَ رَوضَةً مِن رِيَاضِ الجَنَّة, وَأَنْ يُفسِحَ اللهُ رَبُّ العَالمِينَ لَهُ فِيهِ.

كَمْ غَيَّبَ المَوتُ مِن قَرِيبٍ؟ وَكَم وَارَى الثَّرَى مِن حَبِيبٍ؟

وَدَارَ الفَلَكُ دَورَتَهُ فِي عَامٍ وَلَا حَبِيبَ هُنَاكَ يُنظَرُ إِلَيهِ, وَيُؤوَى إِلَى كَنَفِهِ, وَيُزِيلُ بَيِدٍ حَانِيَةٍ مَتَاعِبَ فُؤادٍ أَثقَلَتهُ المَتَاعِبُ.

طُولُ العُمُرِ وَالبَقَاء عَلَى قَيدِ الحَيَاةِ فُرصَة, فُرصَةٌ لِلتَّزَوُّدِ مِنَ الطَّاعَاتِ, وَالتَّقَرُّب إِلَى اللهِ رَبِّ الأَرضِ وَالسَّمَاوَات بِالأَعمَالِ الصَّالِحَات, فَرَأسُ مَالِ المُسلِمِ عُمُرُه...

فَعَلَيكَ أَنْ تَحرِصَ عَلَى أَوقَاتِكَ وَسَاعَاتِكَ وَثَوانِيكَ؛ حَتَّى لَا تَضِيعَ سُدَى, وَتَذهَبَ بَدَدًا.

تَذَكَّر مَن صَامَ مَعَنَا العَامَ المَاضِي وَصَلَّى العِيد, ثُمَّ أَينَ هُوَ الآن بَعدَ أَنْ غَيَّبَهُ المَوت؟

فَلَم يَعُد بِالقَرِيبِ وَإِنَّمَا هُوَ بَعِيدٌ!!

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  فَسَلُوا أَبَا الْأَلْبَانِيِّ عَنْ خَالِدٍ الْجِرِيسِيِّ!!
  تأمل في نفسك قبل نهاية رمضان
  أهم الأخطاء التي يقع فيها المؤذنون
  أبكيكِ
  تَعَرَّف عَلَى أَنْوَاعِ الإِلْحَادِ فِي أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى
  الشيخ رسلان يقدم نصائح للصائمين
  وما على المرء باس لو شتمه جميعُ الناس، وصِينت الديانة.
  الانحراف في منهج الاستدلال عند الخوارج
  هل تدري معنى أنك ستموت؟!
  مذاهب الناس في قتل الحسين ـ رضي الله عنه-
  وَاللَّهِ لَا أَزُورُ أَخِي مَا حَيِيت!!
  عندما يكون عِلمُ الرجلِ أكبر من عقلهِ
  المعركة بين المسلمين والغرب
  رسالة إلى الخونة دُعَاة التقريب بين السُّنَّة وبين الشيعة الأنجاس
  سبحانه هو الغني ((3))
  • شارك