تفريغ مقطع : السر الأكبر لقراءة الرسلان من الورق..؟

 ولذلك إذا حُمِلَ عنكَ العِلمُ –يعني إذا قُيِّدَ عليكَ تسجيلًا له مسموعًا أو مقروءًا-؛ فعليكَ أنْ تقرأ مِن الكتابِ ما دامَ يُحْمَلُ عنكَ، وهذا هو السِّرُّ الأكبرُ في أنَّنَا نحرص على أنْ نقرأ مِن الكتابِ.
إذا كان ذلك يُحْمَلُ، إذا كنتَ تُسَجِّلهُ ثم تَسمعهُ بعدُ؛ فلا يجوزُ لنا أنْ نروي حديثَ النبيِّ -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- بالمعنى، فليست بالمجالسِ المُغلقةِ وإنَّمَا أمرٌ ينتشرُ، فما دامَ مُنتشرًا وينتشرُ بفضلِ اللهِ ورحمتِهِ وحولِهِ وقوتِهِ؛ فليَكُن بلفظِهِ حتى إذا ما حَمَلَهُ عَنَّا أحدٌ؛ حَمَلَهُ بلفظِهِ ورَدَّهُ إلى أصلِهِ.
فأقوالُ العلماء هي هي بنصوصِهَا وبألفاظِهَا، ونجتهدُ في أنْ تكونَ مستقيمةً مِن حيثُ الأداءِ النُّطقيِّ واللفظيِّ، ودونكَ أقوالَ أهلِ العِلْمِ.
وأمَّا أحاديثُ النبيِّ: فإذا لم تَكُن المجالسُ مُغلقةً؛ فلا يجوزُ أنْ يتبسطَ الراوي ثم يأخذَ في الروايةِ بالمعنى ويَرْوي عنه الجُهَّالُ ما سَمِعُوهُ منهُ بالمعنى فيَمسخونهُ، ويروي عنهم مَن هُم أجهلُ منهم فيمسخونهُ، فما يزالُ العِلمُ في مَسْخٍ أبدًا!! واللهُ المستعان.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  بيان حول مقتل الدكتور نادر العمراني
  عندما يتراجع الرسلان عن نقل نقله من كتاب الظلال لسيد قطب
  أنا لا أطلبُ من أحدٍ شيئًا ، لا أتكسَّبُ بديني ، أنفق عليه : أي ، على العلم الشرعي
  حول مراقبة الرب جل وعلا
  بَيْنَ الابْنِ وَأُمِّهِ
  ((6)) هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ...
  تعاون الخوارج مع الروافض
  سَماؤُكِ يا دُنيا خِداعُ سَرابِ
  اللهم إنَّكَ تعلمُ أنِّي أُحِبُّ أنْ أَدُلَّ عَليك
  بدع شهر رجب
  الحــج كأنــك تـــراه
  إعلام النفاق إعلام الخزى والعار هم من يصنعون التطرف والإرهاب ..!
  رسالة إلى أهل السنة
  إذا سُرِقَ من بيتهِ مالًا؛ اتهمَ الشيطانََ
  إذا قال لك الملحد أنا لا أؤمن إلا بما أراه أو أسمعه كيف ترد؟
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان