تفريغ مقطع : جاهِدْ نفسكَ وﻻ تَغتر

‏((جاهِدْ نفسكَ وﻻ تَغتر((

جهادُ النفسِ جهادٌ طويلٌ، وطريقُهُ طريقٌ محفوفٌ بالمَكارِهِ، مَذاقُهُ مُرٌّ بل عَلْقَمُ، ومَلمَسُهُ خَشنٌ بل شوكٌ.

عليكَ بالسيرِ في رِكَابِ التائِبِينَ حتى تحُطَّ رِحَالَكَ في جنَّاتِ عَدْنٍ مع المتقينَ؛ قال حاتمٌ هو اﻷصمُّ -رحمهُ اللهُ-: ((مَن خلا قلبُهُ من ذكرِ أربعةِ أخطارٍ فهو مُغترٌ ﻻ يأمنُ الشقاءَ:

*خطرُ يومِ الميثاقِ حينَ قالَ: ((هؤﻻءِ فى الجنةِ وﻻ أُبَالِي، وهؤﻻءِ فى النارِ وﻻ أُبالِي))، فلا يُعلمْ في أيِّ الفريقينِ كان؛ تدري أنت في أي الفريقين؟

*والثاني: حينَ خُلِقَ في ظُلُماتٍ ثلاثٍ فنَادَى المَلَكُ بالشقاوةِ والسعادةِ، وﻻ يَدرِي أمِنَ اﻷشقياءِ هو أم منَ السُعداءِ؟

*الثالثُ: ذِكْرُ هولِ المَطْلَعِ، فلا يَدرِي أيُبَشَّرُ برضى اللهِ أم بسخطِهِ؟

والرابعُ: يومَ يَصْدُرُ الناسُ أشتَاتًا، فلا يَدري أيَّ الطريقَينِ يُسلكُ بهِ؟)).

فالذي يَأمنُ هذه؛ هو المغرورُ المغتَرُّ

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  مَن الذي يمنع أهل السُّنة من اعتلاء المنابر وفي الوقت ذاته يترك المجال لكل صاحب فكر منحرف؟!
  حقيقة الإيمان
  يتكلمون في دينِ اللهِ بغيرِ عِلم
  نداء عاجل إلى كل سني على منهاج النبوة
  فرقة تفجر وفرقة تستنكر... التقية الإخوانية
  قولوها واستحضروها واجعلوها دائمًا في قلوبكم
  شؤم المعصية.. هل تظنون أنكم أفضل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!
  الحَيَوَانَات تُقِيمُ حُدُودَ اللهِ وَيُضَيِّعُهُا الإنسان!!
  هو الله
  الحثُّ على قَوْلِ الخيرِ أو الصَّمت
  كيف يسترد المسلمون فلسطين
  زنا وفحش وخمر وسُحت وظلم وطغيان!! هل هذه هي الأخلاق التي تريدون أن تتعلموها؟!
  اجلس بنا نغتب في الله ساعة... الكلام في أهل البدع
  بَيْنَ الابْنِ وَأُمِّهِ
  تأمل في نفسك قبل نهاية رمضان
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان