تفريغ مقطع : تزكية فضيلة الشيخ العلامة رسلان -حفظه الله- لابنه عبد الله

((تزكية فضيلة الشيخ العلامة رسلان -حفظه الله- لابنه عبد الله))

عبد الله نشأَ في السُّنةِ على منهاجِ النبوةِ منذ نعومةِ أظفارِهِ بحولِ اللهِ وقوتِهِ وفضلِهِ ونعمتِهِ-، وكان مُدافِعًا مُنافِحًا عن منهاجِ النبوةِ ومنهجِ السلفِ، وداعيًا إلى ذلك في الوقتِ الذي كان فيه كثيرٌ مِن طلابِ العلمِ المعروفين الذين هم على الجَادَّةِ الآن يُحاربونَ المنهج، ويُزْرُونَ بأهلِهِ، ويَصِفُونَهُم بكلِّ قبيحٍ.

ويعرفهُ بالسلفيةِ النقيةِ جملةٌ من كبارِ شيوخِ العلمِ والدعوةِ في هذا العصرِ حَفِظَهُم اللهُ وَسَلَّمَهُم مِن كلِّ سوءٍ-، وكلُّهُم يشهدُ له ولله الحمدُ والمِنَّة- بالاستقامةِ على مِنهاجِ النبوةِ والإقامةِ على منهجِ السلفِ.

وهو ثَبَّتَهُ اللهُ تعالى- مِن أخبرِ الناسِ بالحزبيين وأساليبِهِم، وقد آتاهُ اللهُ تعالى مَلَكَةً في ذلك يعرفُ آثارَهَا كلُّ مَن عَرَفَهُ، ولا يضُرُّ عبدَ اللهِ إن شاء اللهُ تعالى- قولُ حاسدٍ ولا حقدُ حاقدٍ ولا تقوُّلُ مُغْرِضٍ.

 

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  متى يا عبد الله تستقيم علي أمر الله
  اِجْتَمِعُوا عَلَى عَقِيدَةِ التَّوْحِيدِ وَلَا تَتَفَرَّقُوا
  تَطَاوُلُ وَسُوءُ أَدَبِ شَيْخِ الْحَدَّادِيَّةِ هِشَامٌ البِيَلِيّ فِي حَقِّ النَّبِيِّ –صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ-
  كيف يحمي المسلم نفسه من السحر والرد على شبهة سحر النبي
  نشيد الأنشاد
  ((1)) سبحانه هو الغنيُّ
  رَمَضَانُ وَالْقُرَآنُ
  المَجَالِسُ بِالأَمَانَة
  اسمع هذا لمن ينظر الى النساء نظرات الخبث
  جملة من البدع والمحدثات تقع في شهر رجب
  حول الصحابي المسيء في صلاته رضي الله عنه
  الحثُّ على قَوْلِ الخيرِ أو الصَّمت
  الشيخ رسلان يقسم على إخوانه جميعا في كل مكان أن لا يقبلوا يديه
  دِينُ اللَّهِ؛ تَعَلَّمُوهُ, وَاصْرِفُوا فِيهِ الأَعمَارَ, وَأَفنُوا فِيهِ الأَوقَات, فَإِنَّ الأَمْرَ كَبِيرٌ
  ليس العيب على الصعاليك...
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان